صور و خلفيات

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

شعر حب

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة استمتعو باجمل شعر حزين للفيس اجمل شعر عن الحب مسجات و رسائل اجمل بيت شعر في العالم لكم مجانا احبابي اجمل شعر في العالم عن الحب رومانسية بولتس اجمل بيت شعر غزل للحبيب اجمل بيت شعر في الحب للعشاق اجمل ابيات الشعر في الحب غرام اجمل شعر عن الصداقة

محتويات

الشعر

عرفتى ليه بحبك واصبحت حته منّى يا كل الحياة يا كلالحياه

إلا حبك انت وانا حس بالحنان

أنا بجد تعبت و مرضى مالوش علاج

وصدقنى مش هقولك ولا كلمة عتاب

ونفسى تقولى حاجة ولو حتى الوداع

ومن حبك عانيت ويامه قلبى داب

علشان حرام عليك تسبنى فى العذاب

ايوه بحبك عارف ليه

وعمرى ما هسيبك يا كل عمرى الآتى

وأجمل واحدة عرفتها فى حياتى

وكان قلبى بيك مشغول نهار وليلاتى

ولون عنيك الجميل كان لون رسوماتى

وكانت صورتك هى بطلة كل لو حاتى

علشان خلّتنى أشوف الدنيا بشكل تانى

ايوه بحبك عارف ليه

ورسمت طريق حياتى لقيتك أول خطوة فيه

وحتى فى خيالى مبفكرش غير فيك

ومن شعر الغزل سطّرت انا دواوين

وخلّتنى فى قصص الحب اكتب أساطير

علشان قدرت تغيّر فيّا حاجات كتير

ايوه بحبك عارف ليه

الله يثبتنا على نهج الصراط المستقيم , والله يحسن خاتمتنا في زمن صاير دمار

عادي اذا شفت المطر في هالزمن من دون غيم ,عادي تقبلها ترى النار تبدا من شرار

في هالزمن ما عاد تعرف من كريم ومن لئيم ؟ , في هالزمن كل شي توجه باتجاه الانحدار

هذي حضاره ما تجملنا وذا واقع أليم ,وين المبادي والقيم ؟ !! وين المعزه والوقار ؟ !!

الوقت ضايع والبطاله فعلها فينا مقيم , اكبر مشاغلنا ( مسج ) ونرشح ( السوبر ستار )

شبابنا شبابنا راحوا ورى ليل(ن) عتيم , باعوا اصالتهم برخص وغيروا نهج الكبار

اتفه مغني عندنا .. هو صاحب الفكر القويم , تصريحه الناري مثل .. يلقى معزه واعتبار

صار اهتمامات البشر ( دي جي ) وتشغل ( حكيم ) , عمار يامصر القديمه مع جديدتها .. عمار

اقوى مغني فالعرب : ( شعبان ابن عبدالرحيم ) , و( البرتقاله ) تعتبر فيديو كليب الانبهار

ماعاد تنفع وقتنا الحالي وذا منطق حكيم , اللحين صارت شمس ( روبي ) واضحه مثل النهار

حتى قصايد ( ياوجودي )(هب ذعذاع النسيم ) , و(الجمس الأحمر) ماتوفي بالغرض و (الفكس آر)

اللي يفكر فالغنم والبل ترى عايش جحيم , ان قال اساميها تحس انه طلع معها غبار

قرار جدآ منطقي وجاي فالوقت السليم , عصر انفتاح وفرصه الواحد يغير فالمسار

بفصل الثوب الجديد وبرمي الثوب القديم ,واغير اصحابي اذا ما طاوعوني فالخيار

خلاص انا ناوي على تغيير تفكيري السقيم , عزمت اغير منهجي مادام عندي الاختيار

قصائد مميزة

مرني طيف الغرام وذكرياتك يا مسا همس الوليع وياصباحه

يا حلا جدّك حلا ومجاملاتك يا حلا كل الحلا بيدك وشاحه

امنعي كيد العطا من معطياتك وصافحي كف الوفا راحه براحه

عانقي حشمة شموخك في عباتك وزاحمي حشمة شموخي با البراحه

اثبتي للمهتوي قوّة ثباتك واغرقي راع السماحه با السماحه

هاتي اجمل شي من قصة حياتك وامنحيني شي من تلك المساحه

ابعديني عن مرامي فلسفاتك واطلقي كل الاعنّه للصراحه

_ ارسلي فيّ الغلا من طيب ذاتك واتركي طير الفرح يرقا جناحه

و لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل

و إني لأهوى النوم في غير حينه لعل لقاء في المنام يكون

عيناكِ نازلتا القلوب فكلها إما جريح أو مصاب المقتلِ

فيا ليت هذا الحب يعشق مرة فيعلم ما يلقى المحب من الهجر

لو كا نقلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا ً

خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما قتيلا بكى من حب قاتله قبلي

لقد دب الهوى لك في فؤادي دبيب دم الحياة إلى عروقي

و ماعجبي موت المحبين في الهوى و لكن بقاء العاشقين عجيب

أنت النعيم لقلبي و العذاب له فما أمرّك في قلبي و أحلاك

يهواكما عشت القلب فإن أمت يتبع صداي صداك في الأقبر

أغرك مني أن حبك قاتلي و أنك مهما تأمري القلب يفعل

لك عندي و إن تناسيت عهد في صميم القلب غير نك

قد تسربت في مسامات جلدي مثلما قطرة الندى تتسرب

اعتيادي على غيابك صعب واعتيادي على حضورك أصعب

قتل الورد نفسه حسداً منك و ألقى دماه في وجنتيك

بعضي بنار الهجر مات حريقا و البعض أضحى بالدموع غريقا

عذبي ما شئت قلبي عذبي فعذاب الحب أسمى مطلبي

ولقد عهدت النار شيمتها الهدى و بنار خديك كل قلب حائر

خضعت لها في الحب من بعد عزتي و كل محب للأحبة خاضع

و قد قادت فؤادي في هواها و طاع لها الفؤاد و ماعصاها

عذبيني بكل شيء سوى الصدّ فما ذقت كالصدود عذابا

قل للأحبة كيف أنعم بعدكم و أنا المسافر والقلب مقيم

مل كتقلبي و أنت فيه كيف حويت الذي حواكا

و إن حكمت جارت علي بحكمها و لكن ذلك الجور أشهى من العدل

لها القمر الساري شقيق وإنها لتطلع أحياناً له فيغيب ,صور حب

أرد إليه نظرتي و هو غافل لتسرق منه عيني ماليس داريا

و قلت شهودي في هواك كثيرة وأَصدَقهَا قلبي و دمعي مسفوح

ولو خلط السم المذاب بريقها وأسقيت منه نهلة لبريت

قالت جننت بمن تهوى فقلت لها العشق أعظم مما بالمجانين

هجرتك حتى قيل لا يعرف الهوى و زرتك حتى قيل ليس له صبرا

قامت تظللني و من عجب شمس تظللني متن

ما عالج الناس مثل الحب من سقم و لا برى مثله عظماًو لا جسداً

ولي فؤادإذا طال العذاب به هام اشتياقاً إلى لقيا معذبه

أنت ماض و في يديك فؤادي رد قلبي و حيث ما شئت فامضِ

فقلت :كما شاءت و شاء لهاالهوى قتيلك قال : أيهن فهن كثر

أحبك حباً لو يفض يسيره على الخلق مات الخلق من شدة الحب

تتبع الهوى روحي في مسالكه حتى جرى الحب مجرى الروح في الجسد

لأخرجن من الدنيا وحبكم بين الجوانح لم يشعر به أحد

ضممتك حتى قلت ناري قد انطفت فلم تطفَ نيراني وزيد وقودها

موبس احبك انا والله من حبك احب حتى ثرى الارض الليتاطاها

قفي و دعينا قبل وشك التفرق فما أنا من يحيا إلى حين نلتقي

قالوا الفراق غداً لا شك قلت لهم بل موت نفسي من قبل الفراق غداً

رأيت بها بدراً على الأرض ماشياً ولم أر بدراً قط يمشي على الأرض

أحبك حُبين حب الهوى وحباًلأنك أهل لذاكا

كتب الدمع بخدي عهده للهوى و الشوق يملي ماكتب

إذامارأت عيني جمالك مقبلاً وحقك يا روحي سكرت بلا شرب

لا تحارب بناظريك فؤادي فضعيفان يغلبان قويا

اجمل شعر

وَلا يُغنِها يَوماً مِنَ الدَهرِ يُسأَمِ

وَمَن يزل حاملاً على النّاسَ نَفسَهُ

وَإِن خالَها تَخفى عَلى النّاسِ تُعلَمِ

وَمَهما تَكُن عِندَ اِمرِئٍ مِن خَليقَةٍ

وَمَن لا يُكَرِّم نَفسَهُ لا يُكَرَّمِ

وَمَن يَغتَرِب يَحسِب عَدُوّاً صَديقَهُ

إِلى مُطمَئِنِّ البِرِّ لا يَتَجَمجَمِ

وَمَن يوفِ لا يُذمَم وَمَن يُفضِ قَلبُهُ

يُطيعُ العَوالي رُكِّبَت كُلَّ لَهذَمِ

وَمَن يَعصِ أَطرافَ الزُّجاجِ ينلنهُ

وَإن يرق أَسبابَ السَماءِ بِسُلَّمِ

وَمَن هابَ أَسبابَ المَنِيَّةِ يَلقَها

يهدم ومن يخالق الناس يعلم

ومن لا يزد عن حوضه بنفسه

يَفِرهُ وَمَن لا يَتَّقِ الشَتمَ يُشتَمِ

وَمَن يَجعَلِ المَعروفَ مِن دونِ عِرضِهِ

عَلى قَومِهِ يُستَغنَ عَنهُ وَيُذمَمِ

وَمَن يَكُ ذا فَضلٍ فَيَبخَل بِفَضلِهِ

يُضَرَّس بِأَنيابٍ وَيوطَأ بِمَنسِمِ

وَمَن لا يُصانِع في أُمورٍ كَثيرَةٍ

وَلَكِنَّني عَن عِلمِ ما في غَدٍ عَم

وَأَعلَمُ عِلمَ اليَومِ وَالأَمسِ قَبلَهُ

تُمِتهُ وَمَن تُخطِئ يُعَمَّر فَيَهرَمِ

رَأَيتُ المَنايا خَبطَ عَشواءَ مَن تُصِب

ثَمانينَ حَولاً لا أَبا لَكَ يَسأَمِ

سَئِمتُ تَكاليفَ الحَياةِ وَمَن يَعِش

لَدَيهِم وَلا الجاني عَلَيهِم بِمُسلَمِ

كِرامٍ فَلا ذو الوِترِ يُدرِكُ وِترَهُ

إِذا طَلَعَت إِحدى اللَيالي بِمُعظَمِ

لِحَيٍّ حِلالٍ يَعصِمُ الناسَ أَمرُهُم

صَحيحاتِ مالٍ طالِعاتٍ بِمَخرِمِ

تُساقُ إِلى قَومٍ لِقَومٍ غَرامَةً

عُلالَةَ أَلفٍ بَعدَ أَلفٍ مُصَتَّمِ

فَكُلّاً أَراهُم أَصبَحوا يَعقِلونَهُم

وَلا وَهَبٍ مِنهُم وَلا اِبنِ المُحَزَّمِ

وَلا شارَكوا في القَومِ في دَمِ نَوفَلٍ

دَمَ اِبنِ نَهيكٍ أَو قَتيلِ المُثَلَّمِ

لَعَمرُكَ ما جَرَّت عَلَيهِم رِماحُهُم

إِلى كَلَأٍ مُستَوبِلٍ مُتَوَخَّمِ

فَقَضَّوا مَنايا بَينَهُم ثُمَّ أَصدَروا

غِماراً تَسيلُ بِالرِماحِ وَبِالدَّمِ

رَعَوا ما رَعَوا مِن ظِمئِهِم ثُمَّ أَورَدوا

سَريعاً وَإِلّا يُبدَ بِالظُلمِ يَظلِمِ

جَريءٍ مَتى يُظلَم يُعاقِب بِظُلمِهِ

لَهُ لِبَدٌ أَظفارُهُ لَم تُقَلَّمِ

لَدى أَسَدٍ شاكي السِلاحِ مُقَذَّفٍ

لَدى حَيثُ أَلقَت رَحلَها أُمُّ قَشعَمِ

فَشَدَّ وَلَم تَفزَع بُيوتٌ كَثيرَةٌ

عَدُوّي بِأَلفٍ مِن وَرائِيَ مُلجَمِ

وَقالَ سَأَقضي حاجَتي ثُمَّ أَتَّقي

فَلا هُوَ أَبداها وَلَم يَتَجَمجَمِ

وَكانَ طَوى كَشحاً عَلى مُستَكِنَّةٍ

بِما لا يُواتيهِم حُصَينُ بنُ ضَمضَمِ

لَعَمري لَنِعمَ الحَيُّ جَرَّ عَلَيهِمُ

قُرىً بِالعِراقِ مِن قَفيزٍ وَدِرهَمِ

فَتُغلِل لَكُم ما لا تُغِلُّ لِأَهلِها

كَأَحمَرِ عادٍ ثُمَّ تُرضِع فَتَفطِمِ

فَتُنتَج لَكُم غِلمانَ أَشأَمَ كُلُّهُم

وَتَلقَح كِشافاً ثُمَّ تَحمِل فَتُتئِمِ

فَتَعرُكُّمُ عَركَ الرَحى بِثِفالِها

وَتَضرَ إِذا ضَرَّيتُموها فَتَضرَمِ

مَتى تَبعَثوها تَبعَثوها ذَميمَةً

وَما هُوَ عَنها بِالحَديثِ المُرَجَّمِ

وَما الحَربُ إِلّا ما عَلِمتُم وَذُقتُمُ

لِيَومِ الحِسابِ أَو يُعَجَّل فَيُنقَمِ

يُؤَخَّر فَيوضَع في كِتابٍ فَيُدَّخَر

لِيَخفى وَمَهما يُكتَمِ اللَهُ يَعلَمِ

فَلا تَكتُمُنَّ اللَهَ ما في نُفوسِكُم

وَذُبيانَ هَل أَقسَمتُمُ كُلَّ مُقسَمِ

فَمِن مُبلِغُ الأَحلافِ عَنّي رِسالَةً

وَلَم يُهَريقوا بَينَهُم مِلءَ مِحجَمِ

يُنَجِّمُها قَومٌ لِقَومٍ غَرامَةً

يُنَجِّمُها مَن لَيسَ فيها بِمُجرِمِ

تُعَفّى الكُلومُ بِالمِئينَ فَأَصبَحَت

مَغانِمُ شَتّى مِن إِفالِ المُزَنَّمِ

فَأَصبَحَ يَجري فيهُمُ مِن تِلادِكُم

وَمَن يَستَبِح كَنزاً مِنَ المَجدِ يَعظُمِ

عَظيمَينِ في عُليا مَعَدٍّ وَغَيرِها

بَعيدَينِ فيها مِن عُقوقٍ وَمَأثَمِ

فَأَصبَحتُما مِنها عَلى خَيرِ مَوطِنٍ

بِمالٍ وَمَعروفٍ مِنَ الأَمرِ نَسلَمِ

وَقَد قُلتُما إِن نُدرِكِ السِلمَ واسِعاً

تَفانوا وَدَقّوا بَينَهُم عِطرَ مَنشِمِ

تَدارَكتُما عَبساً وَذُبيانَ بَعدَما

عَلى كُلِّ حالٍ مِن سَحيلٍ وَمُبرَمِ

يَميناً لَنِعمَ السَيِّدانِ وُجِدتُما

رِجالٌ بَنَوهُ مِن قُرَيشٍ وَجُرهُمِ

فَأَقسَمتُ بِالبَيتِ الَّذي طافَ حَولَهُ

تَبَزَّلَ ما بَينَ العَشيرَةِ بِالدَمِ

سَعى ساعِيا غَيظِ بنِ مُرَّةَ بَعدَما

وَضَعنَ عِصِيَّ الحاضِرِ المُتَخَيِّمِ

فَلَمّا وَرَدنَ الماءَ زُرقاً جِمامُهُ

نَزَلنَ بِهِ حَبُّ الفَنا لَم يُحَطَّمِ

كَأَنَّ فُتاتَ العِهنِ في كُلِّ مَنزِلٍ

عَلى كُلِّ قَينِيٍّ قَشيبٍ مُفَأَّمِ

ظَهَرنَ مِنَ السوبانِ ثُمَّ جَزَعنَهُ

وَمَن بِالقَنانِ مِن مُحِلٍّ وَمُحرِمِ

جَعَلنَ القَنانَ عَن يَمينٍ وَحَزنَهُ

فَهُنَّ لِوادي الرَسِّ كَاليَدِ لِلفَمِ

بَكَرنَ بُكوراً وَاِستَحَرنَ بِسُحرَةٍ

أَنيقٌ لِعَينِ الناظِرِ المُتَوَسِّمِ

وَفيهِنَّ مَلهىً لِلصَديقِ وَمَنظَرٌ

وِرادٍ حَواشيها مُشاكِهَةِ الدَمِ

عَلَونَ بِأَنماطٍ عِتاقٍ وَكِلَّةٍ

تَحَمَّلنَ بِالعَلياءِ مِن فَوقِ جُرثُمِ

تَبَصَّر خَليلي هَل تَرى مِن ظَعائِنٍ

عِم صَباحاً أَيُّها الرَبعُ وَاِسلَمِ

فَلَمّا عَرَفتُ الدارَ قُلتُ لِرَبعِها أَلا

وَنُؤياً كَجِذمِ الحَوضِ لَم يَتَثَلَّمِ

أَثافِيَّ سُفعاً في مُعَرَّسِ مِرجَلٍ

فَلَأياً عَرَفتُ الدّارَ بَعدَ التَوَهُّمِ

وَقَفتُ بِها مِن بَعدِ عِشرينَ حِجَّةً

وَأَطلاؤُها يَنهَضنَ مِن كُلِّ مَجثِمِ

بِها العَينُ وَالأَرآمُ يَمشينَ خِلفَةً

مَراجِعُ وَشمٍ في نَواشِرِ مِعصَمِ

وَدارٌ لَها بِالرَقمَتَينِ كَأَنَّها

بِحَومانَةِ الدُرّاجِ فَالمُتَثَلَّمِ

أَمِن أُمِّ أَوفى دِمنَةٌ لَم تَكَلَّمِ

من أفضل شعر الحكمة في معلقته الشّهيرة:

زهير بن أبي سُلمى
لِمُحالفي دَدِها ولا أَوّابها

آوى بها اللَّهُ الأنامَ، فما أوى

نفرٌ، وصينَ الغيبُ عن جُوّابها

جيِبتْ فلاةٌ للغنى، فأصابهُ

ألقى السّؤالَ بها على تُوّابها

وإذا لصوصُ الأرض أعيَتْ والياً

إنّ المعاشِرَ ما اهتدتْ لصوابِها

وتخالُفُ الرّؤساءِ يشهدُ، مُقْسِماً:

فأتوا بيوتَ القومِ من أبوابِها

في بيتِهِ الحَكمُ، الذي هو صادقٌ

خيرٌ وأحسنُ، لا لأجلِ ثوابِها

فلتفعلِ النّفسُ الجميلَ، لأنّهُ

إكآبَها، لا الشّرْبَ من أكوابها

أنا خائفٌ من شرّها، متوقِّعٌ

سَقَمٌ، وعَرِّ الجسمَ من أثوابها

لا تلبَسِ الدّنيا، فإنّ لباسَها

لا تلبَسِ الدنيا
أخو السِّلم، في الأيّام، مثل مُحارب

فحاربْ وسالمْ، إن أردتَ، فإنّما

إذا هوَ لم يُرْزَقْ بلوغَ المآرب

فما للفتى إلاّ انفرادٌ ووَحدةٌ

سِوايَ، تضاهي دارةَ المتقارب

فمن لي بأرْضٍ رَحبْةٍ، لا يحلُّها

مُذَلَّلةٍ، ما أمكنَتْ يدَ خارِب

وإنّا، من الغَبراءِ، فوقَ مَطيّةٍ

بغيرِ معينٍ، والمهنّدُ ضاربي

إذا حانَ وقتي، فالمثقَّفُ طاعِني

زَماني، وناجتْني عيونُ التّجارب

فقدْ عشتُ حتّى ملّني، ومَللْتُه

إلى الحقّ، أوْ نهجٍ لذاكَ مقاربِ

لو اتّبَعُوني، وَيحَهُمْ، لهديْتُهُمْ

لو اتّبَعُوني
بمكّة، إذ زُرْتها، أو مِنى

لقد فزتَ إن كنتَ تُعطى الجِنانَ

وتَهدِمُ أحداثُه ما بنى

يبدِّلُ باليُسرِ إعدامَهُ

جِهاراً، وقد جهلوا ما عنى

زمانٌ يخاطبُ أبناءَه

ولكنّ ميقاتَهُ ما أنى

ولي مَوْرْدٌ بإناءِ المَنونِ

حصانٌ، ومَن أُمُّهُ فَرْتنا

وسِيّانِ مَن أُمُّهُ حُرّةٌ

جاءَ الفريَّ، وقال الخنى

إذا هو لَمْ يُخْنِ دهرٌ عليه

فهل غيّرَ الظهرَ لما انحنى

تُغيّرُ حِنّاؤه شيبَهُ

فهاتيك أجنتْ، وهذا جنى

ينافي ابنُ آدمَ حالَ الغصون

فطوراً فُرادى، وطوراً ثُنا

وقد كلّفَتْه أعاجيبَها

وما زالَ يخدُمُ، حتّى ونى

أعائبةٌ جسدي روحُه

بلقيا المُنى من لقاءِ المَنا

وأقربْ، لمن كان في غبطةٍ

وليسَ الهَناءُ على ما هُنا

يُهنّأُ، بالخير، من نالَهُ

ألقَّبه ذاكرٌ أم كَنا

ولا يزدهي غضبٌ حِلمَهُ

كأنّ، على آُسّهِنّ، الفِنا

وشُربُ الفَناء بخَضرِ الفِرنْدِ

مسُّ الحرير، وطعنُ القنا

يصيرُ تراباً، سَواءٌ عليه

على ما أفادَ، ولا ما اقتنى

ومنْ ضمَّهُ جدثٌ لم يُبَلْ

ومَلْءَ الخميص، وبُرْءَ الضّنى

يحاولُ من عاش سَترَ القميصِ

يرومُ سناءً برفع السّنا

ومَوقدُ نيرانه في الدّجى

ونفسٌ تمنّتْ، وطَرفٌ رَنا

يدٌ صفرَتْ، ولَهاةٌ ذوَتْ

فليتَ بَعيدَ حِمامٍ دَنا

حياةٌ عناءٌ، وموتٌ عنا

حياةٌ عناءٌ
من أشعاره في الحكمة ما يأتي:

أبو العلاء المعرّي
لِمَنْ خَلِقَتْ شَبيبَتُهُ وشَابَا

وما مِنْ غايَة ٍ إلاّ المَنَايَا

فعنْدَ اللهِ احْتَسِبُ الشَّبَابَا

مَضَى عنِّي الشَّبَابُ بِغَيرِ رَدٍّ

وإنّ نُصُولَهُ فَضَحَ الخِضَابَا

فزِعْتُ إلى خِضَابِ الشَّيْبِ منِّي

إذَا مَا اغْتَرَّ مُكْتَهِلٌ تَصَابَى

ألا ما للكُهُولِ وللتّصابي

رَأَيْتَ لَهَا اغْتِصَاباً واسْتِلاَبَا

إلى كَمْ طُولُ صَبْوَتِنا بدارٍ

مِنَ الرّيحانِ مُونِعَة ً رِطَابَا

وكُنَّا كالغُصُونِ إِذَا تَثَنَّتْ

كأنّا لم نكُنْ حِيناً شَبَابَا

كَبِرْنَا أيُّهَا الأتَرابُ حَتَّى

تَخِفُّ إِذَا رَجَوْتَ لَهَا ثَوَابَا

فَكُلُّ مُصِيبة ٍ عَظُمَتْ وجَلَّت

تَعِدُّ لَهُنَّ صَبْراً واحْتِسَابَا

ولَسْتَ بغالِبِ الشَّهَواتِ حَتَّى

عرَفتَ العيشَ مخضاً، واحتِلابَا

رأَيْتَ الرُّوحَ جَدْبَ العَيْشِ لمَّا

ولمْ تَرَ رَاجياً للهِ خَابَا

ولَمْ تَرَ سائلاً للهِ أكْدَى

بلى! من حَيثُ ما نُودي أجابَا

ألَيسَ اللّهُ في كُلٍّ قَريباً؟

بِهِ شَهِدَتْ حَوَادِثُهُ رِغَابَا

يدبِّرُ مَا تَرَى مَلْكٌ عَزِيزٌ

يُسَوّغَهُ الطّعامَ، ولا الشّرَابَا

وحُقَّ لموقِنٍ بالموْتِ أنْ لاَ

تزِيدُكَ مِنْ منيَّتكَ اقترابَا

ألَمْ ترَ أنَّ غُدوَة َ كُلِّ يومٍ

مِنَ الدُّنيَا فَتَّحَتَ عليْكَ نَابَا

أرَاكَ وكُلَّما فَتَّحْتَ بَاباً

وتتَّخِذُ المصَانِعَ والقِبَابَا

فَيا عَجَبَا تَموتُ، وأنتَ تَبني

تُسَرُّ بهِ فإنَّ لَهَا ذَهَابَا

وإنْ يكُ منيَة ٌ عجِلَتْ بشيءٍ

وأيُّ يَدٍ تَناوَلَتِ السّرابَا

كأنَّ محَاسِنَ الدُّنيا سَرَابٌ

بِهَا إلاَّ اضطِراباً وانقِلاَبا

أبَتْ طَرَفاتُ كُلّ قَريرِ عَينٍ

وما مَلَكَتْ يَداهُ مَعاً تُرابَا

وكُلُّ مُمَلَّكٍ سَيَصِيرُ يَوْماً

وكلُّ عِمارَة ٍ تَعِدُ الخَرابَا

وكل سَلامَة ٍ تَعِدُ المَنَايَا

وإنّ لكُلّ ذي أجَلٍ كِتابَا

وإنّ لكُلّ مُطّلَعٍ لَحَدّاً

وإنّ لكُلّ ذي عَمَلٍ حِسَابَا

وإنّ لكُلّ حادِثَة ٍ لوَقْتاً

وإن لكل مسألة جوابا

وإن لكل تلخيص لوجها

أأخْطأَ فِي الحُكومَةَِ أمْ أصَابَا

ولَيسَ بحاكِمٍ مَنْ لا يُبَالي

كَبَرْدِ الماءِ حِينَ صَفَا وطَابَا

وَجَدْتَ لَهُ على اللّهَواتِ بَرْداً

فإنّكَ قلّما ذُقتَ الصّوابَا

إذا اتَّضَحَ الصَّوابُ فلا تَدْعُهُ

وقَد يَعفو الكَريمُ، إذا استَرَابَا

أذَلَّ الحِرْصُ والطَّمَعُ الرِّقابَا

أذَلَّ الحِرْصُ والطَّمَعُ الرِّقابَا
تَدْنُ إليْهِمْ فَإنَّهُمْ جَرَبُ

فِرَّ مِنَ اللُّؤْمِ واللِّئامِ وَلاَ

ذُلٌّ ذَليلٌ، ونِصْفُهُ شَغَبُ

فنِصْفُ خَلْقِ اللِّئامِ مُذْ خُلِقُوا

لَيسَ يُبالُونَ منكَ ما رَكِبُوا

احذَرْ عَلَيْكَ اللِّئامَ إنَّهُمُ

عَهْدٌ، ولا خِلّة ٌ، ولا حَسَبُ

وقدْ عَرَفْتُ اللِّئامَ لَيْسَ لهمْ

مُصْطَبِراً للحُقُوق، إذْ تَجِبُ

إنِّي رأَيْتُ الشَّرِيفَ معتَرِفاً

إذْ قيلَ بادوا، وقيلَ قَد ذَهَبُوا

بينَا تَرَى القَوْمَ فِي مَجَلَّتِهِمْ

إيَّاكَ والظَّنُّ إِنَّهُ كذِبُ

إيَّاكَ والظُّلْمَ إنَّهُ ظُلَمٌ

زالَ عَلَيْنَا الزّمانُ يَنْقَلِبُ

إيَّاكَ أنْ تأْمَنَ الزَّمَانَ فَمَا

يأْتِي عَلَى ما جمعتَهُ الحرَبُ

يا جامِعَ المالِ منذُ كانَ غداً

قَصرُكَ تُبلي جَديدَهُ الحِقَبُ

دارُكَ تَنعَى إلَيكَ ساكِنَهَا

والعُجْبُ واللّهْوُ مِنكَ واللّعِبُ

يا خائفَ الموتِ زالَ عنكَ صِبّاً

والمَوْتُ مِنْهُ فِي الكُلِّ مقتَرِبُ

والمرءُ فِي لهوهِ وباطِلِهِ

تُقْتَلُ سُكّانُها، وتُستَلَبُ

المَرْءُ مُستَأنِسٌ بمَنْزِلَة ٍ

تُغرِقُهُ، في بُحُورِها، الكُرَبُ

مَنْ لَزِمَ الحِقْدَ لم يَزَلْ كَمِداً

يَحذرُ شِدَّاتِهِ ويرْتقِبُ

مَنْ عَرَفَ الدَّهْرُ لمْ يزلْ حذراً

لَمْ يَزَلِ الرّأْيُ مِنْهُ يضْطَرِبُ

مَنْ أمكَنَ الشَّكَّ مِنْ عزِيمتِهِ

لَمْ تكفِهِ الأرْضُ كلُّهَا ذَهَبُ

مَن لم يكِنْ بالكَفافِ مُقْتَنِعاً

إنْ هيَ صَحّتْ، أذًى ولا نَصبُ

ليَسَ على المَرْءِ في قَناعَتِهِ

لم يَنْجُ عنها عُجْمٌ ولا عَربُ

البَغْيُ والحِرْصُ والهَوَى فِتَنٌ

فارَقَهُ التّعسُ مِنْهُ والنّصَبُ

مَا طابَ عيشُ الحريصِ قَطُّ ولاَ

في دَرْكِهِ الشّيءَ، دونَه الطّلَبُ

مَا زالَ حِرْصُ الحرِيصِ يُطْمِعُهُ

فِي جمعِ مالٍ مَا لَهُ أدَبُ

للّهِ عَقلُ الحَريصِ كَيفَ لَهُ

للمَرْءِ في الحِرْصِ همّة ٌ عَجَبُ

مَا استَعبَدَ الحِرْصُ مَنْ لهُ أدَبُ

صور شعر

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
قصائد شعر حب وغزل
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
صور شعر غزل

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب

اجمل شعر في العالم عن الحب 2020 اجمل بيت شعر غزل اجمل بيت شعر في الحب

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب

اجمل شعر في العالم عن الحب 2020 اجمل بيت شعر غزل اجمل بيت شعر في الحب

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر حب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر عن الحب

اجمل شعر في العالم عن الحب 2020 اجمل بيت شعر غزل اجمل بيت شعر في الحب

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر عن الحب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
شعر عن الحب

اجمل شعر حزين 2020 اجمل شعر عن الحب اجمل بيت شعر في العالم
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزةاجمل ابيات الشعر في الحب 2020 اجمل شعر عن الصداقة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
صور شعر

اجمل شعر في العالم عن الحب 2020 اجمل بيت شعر غزل اجمل بيت شعر في الحب
اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
صور اشعار حب و رومانسية 2020 صور شعر حب واشعار عتاب حزينة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة

اجمل شعر مميز 2020 من روائع الشعر قصائد مميزة
اجمل شعر في العالم عن صور الحب 2020 اجمل بيت شعر غزل اجمل بيت شعر في الحب

كنتم مع اجمل شعر عن الحب و نراكم قريبا لا تنسو ترك تعليقاتكم عن القصائد الشعرية الجميلة

السابق
صور ليله الجمعه 2020 صور يوم الجمعة ادعية و ادكار جميلة
التالي
رسائل شوق 2020 رسائل حنين للحبيب اشتياق البعيد وشوق القريب

اترك تعليقاً