تعبير

موضوع تعبير عن بداية العام الدراسي

بداية العام الدراسي

البدايات دائما طعم المفاجأة ، لأنها فريدة من نوعها للمشاعر الأولية التي تأتي في اللحظات الأولى ، وجمل البدايات هي تمامًا بداية العام الدراسي ، حيث يشعر الطالب بالكثير من النشاط والحماس ، ويهرع إلى مدرسته حاملاً أحلامه وآماله العديدة ، وهو مليء الكثير من الفضول والعاطفة وحب الحياة لأنه يعرف جيدًا أن هذه البداية هي بداية المسار الطويل الذي يظهر في خطوة ، ويجب عليه إكماله كما بدا أنه يحقق ما يريد ، وأن يكون مجتهدًا طالب مجتهد من الكسل.

دائمًا ما تزخر بداية العام الدراسي بالعديد من الأحداث الجميلة ، في البداية يأتي الطالب محملاً بطاقة كبيرة تحثه على أن يكون مبدعًا وأن يكون من قائمة الطلاب الناجحين ، و في هذه البداية أيضا يلتقي الطالب بزملائه وأصدقائه بعد فترة طويلة في ظل عدم تجديد عصر الصداقة بينهما ، حيث يلتقي بالمكان الذي سيظهر منه مرة أخرى سنة أخرى من سنوات الجدية والاجتهاد والعلم أساس التقدم والتطور والتقدم ، ويجب على الطالب أن يمر بالعديد من البدايات والنهايات في السنوات الأكاديمية المتتالية للوصول إلى ما يريد ، وهذا بحد ذاته يعد دافعًا مهمًا لانتظار هذه البداية بشغف والحب والترقب.

على الرغم من جمال العطلة وترفيهها وراحتها ، فإن العودة للدراسة تجدد الألم في النفس وتزيل الطلاب من لباس اللامبالاة ، وتضعهم على طريق طالما ساروا فيه ولكنهم لم يتعبوا منه ولن يتعبوا منه ، وبدا أنهم يعرفون أن هذا الطريق هو طريق الخير المليء بالعديد من الأحلام ، وهو الطريق الذي سهله الله عز وجل عليهم أن يبحثوا عن المعرفة ليكونوا في صفوف التفوق والمتقدم ، وإذا لم يكن للمعرفة ، وبدون هذه البداية ، لن يكتمل عقد النجاح الذي كانوا ينتظرون لارتدائه بشغف.

يجب أن يحرص كل طالب على إظهار العام الدراسي وإنهائه بنفس روح البحث عن المعرفة. في كل بداية ، يكون العام الدراسي مزدحماً بالعديد من التفاصيل الجميلة وأحياناً التفاصيل المزعجة التي تطبع في الذاكرة ، والتي تحمل فيها الطالبة كتابتها لأول مرة وتطور علاقة بينه وبين علاقتها القريبة ، حيث يتعرف أيضًا على أساتذته ومعلميه الجدد ، ولكي يكون الانطباع الأول جميلًا ، يجب أن يتمتع الطالب بالقوة والاجتهاد والصبر واحترام زملائه وأصدقائه ومعلميه ، وأن يكون حريصًا على تحقيق أفضل الدرجات.

طوبى لجميع البدايات الجميلة التي لن ننساها ، ومباركة أيام الدراسة وبداية العام الدراسي الذي غرس دائمًا في أذهاننا العديد من التفاصيل الجميلة والمذهلة ذكريات لن ننساها.

نوصي بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع مهني في دقيقة واحدة:

السابق
طريقة رولات الباذنجان باللحم المفروم
التالي
أين هي الأندلس الآن

اترك تعليقاً