تعبير

تعبير عن القراءة الحرة

يتضمن موضوع التعبير على القراءة تأكيدًا للقراءة على أنها تغذية العقل والروح ، وهي من أفضل الأشياء التي يقوم بها الشخص تثقيف نفسه وإعطاء عقله انفتاحًا واسعًا ومساحة سخية ، لأن القراءة هي شرط التطور والتقدم ، والذي بدونه لا يستطيع الشخص إتقان الكلام ، ولا يمكنه أن يعرف ما يدور حوله من أحداث وأفكار وقصص وشخص قد يعترف في كتبه المدرسية والمناهج الدراسية المفروضة عليه في المدرسة والجامعة ، لذا فهو يعتبر نفسه قارئًا ، ولكن في الواقع يجب أن تكون القراءة واسعة قدر الإمكان وهذا يُعرف بالقراءة المجانية التي لا تلتزم بمنهج معين ، ولا كتاب يطلب من الشخص قراءته وحفظه ، ويجب أن تكون هذه القراءة واعية ومدروسة وليست عشوائية ، حتى تكون قراءة مثمرة وتعيد نتائج إيجابية لمالكها.

أولئك الذين يهتمون بمزايا القراءة المجانية أنهم ينبع من رغبة ذاتية داخلية ، مما يدفع الشخص إلى اختيار الكتب التي يحبها دون إجبار على قراءتها ، لذلك يعترف بها برغبة كاملة منه ، ويختفي معها في خياله ، ولقراءة مجانية مثمرة ، من الضروري التركيز على جودة الكتب ، والتنويع بين العناوين ، وعدم تمييز نوع واحد منها. البعض يمرر القصص والروايات فقط ولا يؤيدون الكتب الفكرية ، لذلك يجب أن تكون القراءة المجانية مثل قطف زهرة من كل مجال ، مفضلة قراءة الكتب الدب الشعر ، الروايات ، العلوم ، الكتب المترجمة ، الكتب الدينية ، كتب السيرة الذاتية ، كتب التاريخ وغيرها الكثير عناوين مختلفة أخرى.

من هي فوائد القراءة المجانية لأن القارئ يقرأ الكتب بشغف ورغبة كاملين ، ويعترف بها بسرور كامل ويفخر بإنجازاته في القراءة ، وما الذي يميزها هو أن لديهم خيارًا كاملاً للكاتب المفضل والكتاب المطلوب ، ولهذا فإنهم يقرؤون مثمرة ، فهو يمنح القارئ متجرًا لغويًا ، ويغذي خياله ويعطيه أفكارًا إبداعية ، ويزيد من ذكائه اللغوي وثقافته وهذا هو السبب في ضرورة تعزيز مفهوم القراءة الحرة في أرواح بناء المجتمع ، وتشجيعهم في جميع الأوقات ، وتعزيز فكرة شراء الكتب واكتسابها ، وحبهم للكتب المختلفة ، مع ضرورة نشر الجمهور المكتبات في كل مكان ، والتركيز على جودة الكتب الهادفة التي تقدم فائدة وجدوى.

القراءة الحرة تنقل مالكها إلى عالم آخر ، وتمنحه الكثير من المعرفة والمعلومات ، وتزيد من ثقته بنفسه ، وتحسن شخصيته ، وتعطيه الدعم المعنوي ، وتحتلها بكل ما مفيد ، لأن القراءة لا تقضي على الفراغ الذي يسبب الملل ، يخلق جوًا من الفرح ، يمنح القارئ الري السليم حتى يستمع إليه الناس بثقة. لأن القارئ لديه الكثير من المعلومات التي تجعل حواره مقنعا.

السابق
التهاب المهبل أسبابه وطرق علاجه
التالي
معلومات عن انفصال الشبكية

اترك تعليقاً