العناية بالبشرة

أنواع البشرة وطرق العناية بها

البشرة الجافة

إنّ أهم خطوة من خطوات العناية بالبشرة فهم نوع البشرة، وكيف تتأثر بالظروف المختلفة أو الموسمية؛ إذ إنّ البشرة تعدّ أكبر عضو في الجسم، وهي معقدة وذكية، كأعضاء الجسم الأخرى؛ إذ تتأثّر بأيّ مؤثر خارجي، فقد يُؤدي استخدام المنظفات أو العلاجات شديدة القسوة إلى رفع نسبة حاجة البشرة إلى مزيد من الزيوت، على العكس من ذلك، يُمكن أن يؤدي استخدام المرطبات الكثيفة أو الثقيلة إلى انخفاض إنتاج الزّيت الطّبيعي، ممّا يؤدي إلى جفاف الجلد، فمن المهم جدًا معرفة نوع بشرة كل شخص، لتحديد الخيارات الصحية التي تُحقق توازن البشرة وإشراقها.

أفضل بودرة للبشرة الجافة

لثبات المكياج طوال اليوم، فإنه يعد وضع البودرة أمرًا ضروريًا، بسبب أنّ البودرة أساسًا مصنوعة للبشرة الدهنية، فإنّ العثور على تركيبة للبشرة الجافة، قد يكون صعبًا بعض الشيء، لأنها تميل لامتصاص كل الرطوبة الموجودة في البشرة، لذلك قبل وضع كريم الأساس أو البودرة يجب ترطيب البشرة، فيسمح لكريم الأساس بالاندماج على البشرة بسهولة، ويجب لأصحاب البشرة الجافة، تجنب استعمال البودرة من نوع HD، لأنّها عادةً ما تكون مصنوعة من السليكا، وهي مادة مجففة، يعني أنّها مصممة لسحب الرطوبة، وعند استخدام البودرة الجافة على البشرة الجافة، يجب استعمال فرشاة كبيرة ورقيقة، وأخذ كمية قليلة من البودرة، وتوزيعها على البشرة، ويُستحسن بعدها استعمال رذاذ الوجه، فهو مفيد جدًا للبشرة الجافة.

إقرأ أيضا:افضل زيت للبشره قبل النوم

وعند اختيار بودرة الوجه للبشرة الجافة، يجب أن نُراعي عدم تسببها بتجفيف البشرة، أيّ أن تحتوي على ترطيب، وأن تحتوي على الأحماض الأمينية والببتيدات التي تُساعد على ترطيب البشرة، التي تمنع من استقرارها في تجاعيد البشرة، ومن المهم الانتباه أن تكون لطيفة على البشرة، وألّا تحتوي البودرة على مواد عطرية، لعدم تحسس البشرة الحساسة، ومن المهم أيضًا وضع الكمية المناسبة، وعدم المبالغة في وضعها على الوجه، ويوجد نوع آخر من أنواع البودرة، وهي البودرة المضغوطة التي طُورت خصيصًا لأنواع البشرة العادية والجافة، فهي ذات تركيبة خالية من الزيوت والعطور، ممّا يجعلها آمنة على البشرة الحساسة.

أسباب جفاف البشرة

يوجد عدة أسباب تُسبب جفاف البشرة، ومنها:

  • غسل اليدين المفرط؛ إن للجلد عامل ترطيب طبيعي، يتكون من الزيت والماء، وفي حال الإفراط في غسل اليدين بالصابون؛ فإنّ الجلد يفقد زيوته الطبيعية، لذلك من الجيد استعمال غسول يحتوي على الزيوت.
  • الماء الساخن؛ إذ إنّ الماء الساخن، يُزيل أيضًا الزيوت الطبيعية في الجلد، لذلك يُفضل أن تكون فترة الاستحمام قصيرة حوالي 10 دقائق، وترطيب البشرة بعد الحمام.
  • استعمال منظف غير مناسب لطبيعة البشرة؛ إنّ للبشرة درجة حموضة معينة، وهذه الحموضة تحمي البشرة من البكتيريا، والصابون يحتوي على درجة حموضة قلوية تُؤذي الطبقة الخارجية من الجلد، لذلك يجب استعمال غسول مناسب للبشرة الذي يزيل الأوساخ بفعالية دون إيذاء طبقة الجلد الخارجية.
  • تقشير البشرة بكثرة، يُعدّ التقشير خطوة مهمة في روتين العناية بالبشرة، ولكنّ الإفراط في التقشير قد يُؤذي طبقة الجلد الخارجية، لذلك يجب تقشير البشرة مرتين في الأسبوع على الأكثر، ويجب ترطيب البشرة جيدًا بعد التقشير، لتعويض الزيوت المفقودة أثناء التقشير.
  • استخدام نفس روتين العناية بالبشرة على مدار العام؛ فمن المهم تغيير روتين العناية بالبشرة مع تغيير الفصول؛ إذ إنّ الرطوبة في فصل الشتاء أقلّ، ممّا يُؤدي إلى تبخر الماء الموجود في البشرة سريعًا أكثر مقارنةً بفصل الصيف، لذلك يجب استعمال مرطبات سميكة القوام تحتوي زيوتًا ومرطبات أكثر.
  • استخدام المرطب بالوقت الخاطئ، إنّ أفضل وقت يوضع فيه المرطب على البشرة عندما تكون رطبة؛ إذ يمكن بعد الاستحمام تجفيف البشرة بالمنشفة ثم استعمال مرطب لحبس الرطوبة داخل البشرة، وفعل ذلك بعد كل مرة تغسل بها اليدين.
  • عدم شرب كميات كافية من الماء.
  • العامل الوراثي.
  • أخذ بعض الأدوية التي تُسبب جفاف البشرة.
  • بعض الأمراض الجلدية التي تسبب جفاف البشرة.

نصائح للعناية بالبشرة الجافة

إن اتباع نفس روتين العناية بالبشرة على مدار السنة قد لا يعمل جيدًا عندما تنخفض الرطوبة؛ إذ يُمكن للهواء الجاف أن يجعل الخطوط والتجاعيد الدقيقة أكثر وضوحًا، ويُسبب للبشرة الجافة حكة وتقشير، وممكن أن تُؤدي إلى جروح في البشرة، لذلك يوجد العديد من النصائح التي يجب اتباعها لأصحاب البشرة الجافة، واتباعها يحد من تزايد جفاف البشرة:

إقرأ أيضا:قناع ضد التجاعيد
  • استخدام الماء الدافئ بدل الماء الساخن.
  • استخدام غسول لطيف خالي من العطور، ويحتوي على زيوت، والخالي من الصابون.
  • تجفيف البشرة بلطف بالمنشفة.
  • ترطيب البشرة فورًا بعد تجفيف البشرة، لحبس الرطوبة الموجودة في البشرة، واستعمال مرطبات تحتوي على الزيوت، مثل؛ زيت الزيتون أو زيت الجوجوبا، أو زبدة الشيا، وأن يحتوي المرطب على مكونات تساعد على تهدئة البشرة مثل؛ حمض اللبنيك، واليوريا، وحمض الهيالورونيك، والميثيكون، والجلسرين، واللانولين.
  • وضع مرهم مناسب للشفاه.
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة اللطيفة وغير المعطرة، وتجنب منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الكحول أو الرتينوئيدات أو العطر أو حمض ألفا هيدروكسي (AHA.

تحديد نوع البشرة

تختلف بشرة كل شخص عن الآخر، ولكن عمومًا يوجد أنواع بشرة شائعة، وتُساعد معرفتها على تحديد الطريقة الصحيحة للعناية بها، والأنواع الرئيسية الثلاثة هي؛ البشرة الدهنية، والبشرة العادية المختلطة، والبشرة الجافة، وفيما يأتي طريقتين لتحديد نوع البشرة في المنزل:

  • الطريقة الأولى: تنظيف الوجه باستخدام منظف معتدل، ثم تجفيفه برفق، ثم ترك البشرة لمدة 30 دقيقة دون وضع أيّ شيء عليها، وتفحّص لمعان الخدين، والذقن، والأنف، والجبهة، وبعد 30 دقيقة أخرى تفحّص البشرة إن كانت مشدودة، خاصةً عند الابتسام أو تصنع أي تعبيرات أخرى للوجه، فإن كانت كذلك فمن المحتمل أن تكون البشرة جافة، أمّا إذا لُوحظ لمعان على الأنف والجبهة فغالبًا ما تكون البشرة عادية أو مختلطة، وإذا لوحظ لمعان على الخدود، بالإضافة إلى الجبين، والأنف، فتكون البشرة دهنية.
  • الطريقة الثانية: هذه الطريقة أسرع من الطريقة السابقة، وغالبًا ما تكون أداة تمييز ممتازة بين أنواع البشرة الدهنية والجافة، تُجرى بتربيت ورقة نشاف على مناطق مختلفة من الوجه، ثم توجيه ورقة النشاف نحو الضوء، لتحديد كمية الزيت المرئية على الورقة، إذا لم يكن يوجد زيوت على الورقة، فتكون البشرة جافة، وإذا كشفت ورقة النشاف عن الزيت من مناطق الجبهة والأنف، تكون البشرة عادية أو مختلطة، وإذا كانت ورقة التنشيف مشبعة بالزيت، عندئذ تكون البشرة دهنية.
السابق
برج الاسد في عالم الابراج
التالي
كيف أجعل مطبخي أنيقاً

اترك تعليقاً